الصباح

 

اكتتاب و عروض مناقصات

المتصفحون حاليا

حاليا يتواجد 51 زوار  على الموقع

رأيك في الاحداث

الأعضاء : 2
المحتوى : 11294
دليل المواقع : 12
عدد زيارات المحنوى : 4878283

essebah français

قرآن الصباح

حدث في مثل هذا الصباح

الصباح الموريتاني

MOD BANNERS

البحث

تعليق رئيس الجمهورية على الجدل الدائر حول المأمورية الثالثة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

علق الرئيس محمد ولد عبد العزيز من مدينة اكجوجت على الجدل الدائر حول المأمورية الثالثة، قائلا إن البعض يقول إن الهدف من الاستفتاء هو الوصول إلى مأمورية ثالثة، وأضاف ساخرا من هذا الطرح أن أولئك يفضلون أكثر تمديد سن الترشح للرئاسة.

 

ولوحظ أن التعليق لم يكن صريحا بنفي تمديد حكم الرئيس ولد عبد العزيز الذي أغرقته الجماهير الحاضرة بطلب مأمورية ثالثة ورابعة حينما ذكر هذه النقطة.

وقد تحاشى ولد عبد العزيز في المحطات السابقة من خطاباته التعليق على الجدل المستمر حول احتمال استمراره في الحكم بعد انتهاء مأموريته الحالية منتصف العام 2019.

وكانت هذه النقطة محل جدل خلال حوار 2016 قد أن يتم إلغاء الحديث الرسمي عنها لتعود بقوة على ألسنة الوزراء وبعض الجهات الرسمية رغم تأكيد ولد عبد العزيز أكثر من مرة خلال خطاباته الأخيرة أن التعديل الدستوري الحالي لا يتضمن أية نقطة لصالح شخص وإنما يحتوي على نقاط للمصلحة العامة للبلد وفق تعبيره.

وسبق وأن تضمنت خطابات ولد عبد العزيز الأخيرة إشارة إلى اتجاهه نحو تنظيم مزيد من الاستفتاءات خلال السنوات القليلة القادمة يتوقع أن يتم الكشف لاحقا عن طبيعتها ومواعيدها والنقاط التي ستكون ضمن بنودها.

 

جديد الموقع

كاريكاتير الصباح

اعداد : خالد مولاي ادريبس(عن هموم المواطن =الارهاب)

 

إعلانات معوضة

البحث

الصباحTV

إعلانات تجارية

الأحداث الاخبارية (من الأرشيف)

مؤسسة المعارضة : نرفض و ندين الحديث الصريح عن المأمورية الثالثة

عبرت مؤسسة المعارضة الديمقراطية في موريتانيا عن رفضها وإدانتها "للحديث الرسمي عن المأمورية الثالثة للرئيس"، واصفة موضوع المأموريات بأنه "مكسب إستراتيجي للبلد ولديمقراطيته ومؤشر على إمكانية التداول السلمي على السلطة كرسه المشرع من خلال المواد المحصنة التي تمنع أي إجراء من هذا القبيل، حديثا أو تعديلا  تصريحا أو تلميحا،  باعتبار ذلك انتهاكا صريحا للدستور".

قراءة المزيد...
الرئيسية الصباح الاخبار الصباح تعليق رئيس الجمهورية على الجدل الدائر حول المأمورية الثالثة